أشعل طالبان النيران بمدرستهما بمنطقة أطفيح عقب رسوبهما في امتحانات الدور الثاني، ونتح عن ذلك عن احتراق”2 جهاز كمبيوتر و6 منضدة و4 ديسك وبعض اللوحات”، وتمكنت قوات أمن الجيزة تحت إشراف اللواء هشام العراقي مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، من ضبط المتهمين.

بدأت أحداث الواقعة بتلقي غرفة النجدة بلاغا بنشوب حريق بغرفة الأنشطة المدرسية الثانوية المشتركة بقرية القبابات، ونتج عنه احتراق أجهزة كمبيوتر، ومناضد وديسك وبعض اللوحات ولم يسفر الحريق عن وقوع أي إصابات بعدما تمكنت قوات الحماية المدنية من السيطرة عليه، وبإخطار اللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة للمباحث وجه بسرعة إجراء التحريات لكشف ملابسات الحادث.

وكشفت التحريات، أن وراء ارتكاب الواقعة طالب يدعى “م. س” (17 سنة) أشعل الحريق عن طريق إلقاء عدد من زجاجات المولوتوف صوب المدرسة، لرسوبه في مادتي الجبر واللغة الإنجليزية، وسابقة تهديديه لمسؤولي المدرسة بإضرام النيران بها حال رسوبه وتحفظ رجال المباحث على 3 زجاجات بينهم واحدة مولوتوف.

وبتكثيف التحريات تبين أن المتهم اشترك مع طالب آخر يدعى “م. ص” (16 سنة)، في ارتكاب الواقعة بتقنين الإجراءات تمكن رجال المباحث من ضبطهما، وبمواجهتهما، اعترفا بارتكابهما للواقعة لرسوبهما في امتحانات الدور الثاني حيث تسلقا سور المدرسة ودخلا لغرفة الأنشطة وألقيا بداخلها زجاجات المولوتوف المضبوطة، وأضرما النيران بها، وفرا هاربين، وتم ضبط المتهمين، وأمر اللواء محمد عبدالتواب مدير المباحث الجنائية بتحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة للتحقيق.