بريطانيا تؤجل اجتماعها مع دول "التعاون الخليجي" بسبب قطر

أجّلت المملكة البريطانية، استضافة اجتماع رفيع المستوى بينها وبين دول مجلس التعاون الخليجي، الذي كان مقرر انعقاده خلال العام الحالي، بسبب خلافات بين 3 دول خليجية وقطر واستمرار الأزمة.

وأوضحت جريدة “جارديان” البريطانية، في تقرير منها اليوم، أن “القرار قد يهدد خطط بريطانيا للتوصل لاتفاق سريع في التجارة الحرة، مع بعض أغنى الاقتصادات في العالم بعد (بريكست)، أو خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأضافت الصحيفة البريطانية، أن تريزا ماي رئيسة الوزراء البريطانية، تعهدت العام الماضي باستضافة أول اجتماع لمجلس التعاون الخليجي خارج الخليج في لندن، من ديسمبر في العام الحالي، وذلك بعد عام من زيارتها لدول الخليج في ديسمبر الماضي.

ولفتت “جارديان”، إلى أن دعوة ماي جزءا من عرض يوضح مدى قوة العلاقات التجارية والأمنية، التي تجمع بين المملكة المتحدة ودول الخليج، غير أن مصادر في مجلس التعاون الخليجي، قالت إن الخلاف بين قطر و”السعودية، الإمارات، والبحرين، ومصر”، علق خطط انعقاد القمة البريطانية الخليجية، مؤكدة أن التكهنات بأن استمرار الأزمة ربما ينتهي بتعليق عضوية قطر في مجلس التعاون الخليجي، أو حتى التأثير على المجلس ككل.