ضبط -صورة ارشيفية

نجحت إدارة مكافحة المخدرات في ضبط تشكيل عصابي بمحافظة كفر الشيخ ارتكب جريمة غسيل أموال قرابة 40 مليون جنيه من متحصلات نشاطهم غير المشروع فى الاتجار بالمواد المخدرة.
وأكدت معلومات وتحريات الأجهزة الأمنية قيامهم بالاتجار فى المواد المخدرة وترويجهم وجمعهم مبالغ مالية كبيرة من جراء ذلك، وقيامهم بغسل تلك الأموال المتحصلة من تجارتهم غير المشروعة، حيث ارتكبوا العديد من أفعال الغسل على تلك الأموال، فأودعوا منها بالبنوك، وأجروا عليها عمليات سحب وإيداع، وأنشأوا شركة وهمية وقاموا ببناء عقارات سكنية، وشراء أراض زراعية، بقصد إخفاء مصدر تلك الأموال وإصباغها بالصبغة الشرعية وإظهارها وكأنها ناتجة من كيانات مشروعة.
اتخذت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بالقطاع الإجراءات القانونية حيال “أحمد م.خ” ومقيم في قلين بمحافظة كفرالشيخ، مسجل شقى خطر “مخدرات”، سبق اتهامه فى 20 قضية “مخدرات- نشل- سرقة- حريق عمد- سلاح بدون ترخيص”، والمحكوم عليه فى قضية مخدرات بالسجن خمس سنوات، و”محمد أ.م” سبق اتهامه فى 5 قضايا “سلاح بدون ترخيص- مخدرات”، و”السيد أ.م” مواليد سبق اتهامه فى 4 قضايا “سلاح بدون ترخيص- مخدرات”، و”محمود أ.م” مسجل شقى خطر “سرقات عامة”، سبق اتهامه فى 22 قضية “مخدرات- سرقة- حريق عمد- سلاح بدون ترخيص” والمحكوم عليه فى قضية مخدرات بالسجن خمس سنوات.
وتبين أنهم اشتروا ثلاثة قطع بمساحة 17 فدانا بدائرتي قسم شرطة مطوبس وسيدى سالم، وقيامهم بإنشاء شركة استيراد وتصدير، وشراء 9 عقارات بأدوار مختلفة بدائرة شرطة كفرالشيخ، وقدرت تلك الأموال بحوالي 40 مليون جنيه.
وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال تلك الواقعة، وجار العرض على النيابة المختصة لمباشرة التحقيقات.
جاء ذلك فى إطار استراتيجية وزارة الداخلية الهادفة فى أحد محاورها إلى ضبط القائمين على الثراء غير المشروع من تجارة المواد المخدرة كأحد محاور مكافحة انتشار المواد المخدرة، لما لها من أثر سلبى على الاقتصاد القومى ووسيلة لردع العناصر الإجرامية، وحرمانهم من نتائج نشاطهم الآثم، وتفعيلًا لقانون مكافحة جرائم غسل الأموال الناشئة عن جرائم المخدرات.