تقدم عدد من أهالي جزيرة الوراق بمذكرة إلى اللواء كامل الوزير، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، بشأن الأحداث الأخيرة التي شهدتها الجزيرة، وقدموا 6 مطالب لرئيس الهيئة من بينها الإفراج عن الشباب المحبوسين على خلفية أحداث 16 يوليو الماضي من أهالي الجزيرة.

وشدد الأهالي على أن الأرض المملوكة للأهالي ملكية خاصة بالجزيرة لا تفاوض حولها، وإنما يمكن التفاوض حول أراضي طرح النهر، علاوة على المطالبة بصرف تعويض لأهل سيد حسن الجيزاوي الذي توفي إثر أحداث الجزيرة.

من جانبه، قال المهندس عادل أبو حمده، من أهالي الجزيرة، إن اللواء كامل الوزير طمأنهم بأنه لا مساس بالكتلة السكنية، وتطوير الجزيرة لخدمة أهلها.