قالت مصادر بوزارة التضامن الاجتماعى، إن رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل وافق رسميًا على المقترح الذى تقدمت به وزيرة التضامن الاجتماعى الدكتورة غادة والي، بدمج معاشات الضمان الاجتماعى وبرنامج تكافل وكرامة فى مظلة حماية اجتماعية واحدة بداية من يونيو 2018.
كانت “والي” تقدمت بالمقترح لمجلس الوزراء خلال اجتماع لجنة العدالة الاجتماعيةخلال يوليو الماضي.
وقالت المصادر: إن هذه المظلة توفر فرص عدالة اجتماعية متساوية بين المستفيدين من الضمان الاجتماعى، وهو الدعم النقدى المباشر الذى كانت تنفذه الحكومة سابقا، وتكافل وكرامة الذى بدأ قبل عامين.
وأوضحت أن إجمالى المستفيدين من “تكافل وكرامة” حتى الآن بلغ مليونًا و739 ألف أسرة، 50% منها من محافظات الصعيد، ويتوقع أن يرتفع العدد ليصل إلى مليون و900 ألف أسرة فى سبتمبر المقبل، بينما بلغ إجمالى الأسر المستفيدة من المعاشات الضمانية مليونا و700 ألف.
ومن المنتظر أن تصل مظلة الحماية الاجتماعية الموحدة 3.5 مليون أسرة.
وقالت المصادر: إن وزارة التضامن شكلت لجنة لمراجعة قواعد الاستهداف ومعايير الشمول والاستبعاد للأسر تمهيدا للدمج.