مزارعون فرنسيون يتظاهرون بـ3000 خروف للمطالبة بإجراءات ضد الذئاب

تجمع مئات المزارعين والرعاة والسياسيين فى افيرون بجنوبى فرنسا أمس السبت، للمطالبة باتخاذ إجراءات لوقف قتل الأغنام بسبب الذئاب.

وقالت صحيفة “الأوبزرفر” البريطانية، إن المتظاهرين اجتمعوا وأحضروا معهم أكثر من 3 آلاف خروف و100 من الماشية وعدد من الأحصنة، وذلك فى محاولة للكشف عن أعداد الحيوانات التى قتلتها الذئاب فى فرنسا خلال الشهور الأخيرة.

وأضافت الصحيفة، أن هناك زيادة فى أعداد الدببة والذئاب فى أوروبا.

وقال الراعى ميلانى برون: “يقولون لنا أن 80% من الفرنسيين يؤيدون وجود الذئاب، ولكن ذلك لأن هؤلاء الناس لا يعرفون الحقيقة“.

ودعا برون وغيره من مربى الماشية إلى اتخاذ إجراءات حكومية لمعالجة المشكلة، إذ قتلت الذئاب حتى الآن 4153 حيوانًا فى فرنسا فى 2017، بحسب أرقام رسمية حكومية.

وكانت الذئاب شائعة فى فرنسا قبل أن تموت فى أوائل الثلاثينيات.

وكان المزارعين طلبوا من قبل باتخاذ إجراءات ضد الهجمات المتزايدة للذئاب، وتظاهروا مع مئات من نعاجهم أمام برج إيفل فى باريس عام 2015.

وقال رئيس الاتحاد الوطنى للخراف سيرج بريفيرو حينها: “بما أننا بتنا عاجزين عن حماية قطعاننا سنطلب من الحكومة أن تحتفظ بها”، وراحت حوالى 300 نعجة تتنقل عند أقدام برج إيفل الشهير أمام أنظار السياح والمتنزهين المذهولين.

ويطالب الرعاة ومربو المواشى بتصاريح قتل تتماشى مع عدد الهجمات، بعدما حددت السلطات للعام 2014 – 2015 عدد الذئاب التى يمكن القضاء عليها.