حددت محكمة جنوب القاهرة، يوم 11 سبتمبر المقبل، لنظر أولى جلسات محاكمة محافظ القاهرة بصفته، ورئيس حي المعصرة بشخصه، ومسئول الإسكان بنفس الحي، بتهمة تلفيق 3 محاضر بناء دون ترخيص، للمرشح البرلماني السابق، علي أبو خيرة.
وطالب أبو خيره، في دعوى أقامها أحمد هاشم، وعماد الشافعي، المحاميان بالاستئناف، بالتعويض بـ٢ مليون جنيه، بسبب الضرر الذي وقع عليه.
وتعود تفاصيل الواقعة عندما تفاجئ “علي أبو خيرة”، بموظف البريد، يحمل له خطابًا من إدارة إسكان حي المعصرة يفيد بتحرير ٣ محاضر ضده، لبنائه برج سكنيمخالف بمنطقة المعصرة، بمشاركة أحد المقاولين، ووجوب إزالة البرج المخالف، ودفع غرامة مالية عن كل طابق مخالف 240 ألف جنيه.
توجه “أبو خيرة” بعد ذلك إلى رئاسة حي المعصرة ليستوضح الأمر، لأنه لا يمتلك أساسًا قطعة أرض بهذه المنطقة، ولم يشارك أحد في البناء، وقدم الأوراق التي تثبت صحة أقواله، ولكنه فوجئ بأحد مسئولي حي المعصرة ويدعى “محمود فتحي” يعمل مهندس بإدارة الأملاك يساومه، وطلب منه 50 ألف جنيه على سبيل الرشوة مقابل شطب اسمه من المحضر، وإضافة اسم شخص آخر.
بعدها، توجه المرشح البرلماني السابق إلى النيابة العامة، لتنتهي المساومة، متقدمًا ببلاغ ضد رئيس حي المعصرة، والمهندس المذكور، بالإضافة إلى عدد من مسئولي إدارات الإسكان والتنظيم والأملاك يتهمهم بمساومته وتلفيق محاضر وهميه لابتزازه ماديًا.
وأرسل “أبو خيرة” عدة فاكسات لعدد من الهيئات السيادية منها رئاسة الجمهوريةورئاسة مجلس الوزراء وجهاز الرقابة الإدارية ووزارة التنمية والحكم المحلي ومحافظة القاهرة ومكتب نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية والنيابة الإدارية، مطالبا كل تلك الهيئات ببحث شكواه.