المعهد القومى للكبد

كشفت مصادر بالمعهد القومى للكبد، عن توقف علاج الأورام الكبدية بـ«الأشعة التداخلية بالقسطرة من الشريان الفخدى»، منذ ١٣ يومًا، بسبب عدم وجود قساطر، لارتفاع مديونيات المعهد، وتأخر صرف ٣ «شيكات بنكية»، من قبل المجالس الطبية المتخصصة، التابعة لوزارة الصحة والسكان، لصالح المعهد.
وقالت المصادر  إن مدير معهد الكبد، وأستاذ الباطنة بطب عين شمس، الدكتور حسام عبدالعزيز، وجه العاملين بالمعهد، بتبرير توقف العمل بالقسم، بسبب عمل تجديدات فى الأجهزة.
وأضافت المصادر، أن قرار وقف علاج الأورام الكبدية، عن طريق الأشعة التداخلية بالقسطرة، كارثة كبرى تؤثر على مئات المرضى الذين يترددون على المعهد يوميًا، خصوصا أنه كانت هناك قائمة انتظار، تصل لمدة شهرين فى أيام العمل الطبيعى، وبعد قرار وقف العلاج، ستزيد نسب الانتظار.
من جهته، قال الدكتور حسام الدين عبدالعزيز مدير معهد الكبد: إن إدارةالمستشفى لم تتخذ قرارًا بوقف استقبال المرضى فى قسم الأشعة التداخلية بالقسطرة، ولكن قررت نقل الجهاز الحالى القديم لمستشفى تابع للمعهد، واستبداله بجهاز جديد للمعهد.
وأضاف مدير معهد الكبد  عملية النقل لن تؤثر فى استقبال المرضى، وسيتم توزيعهم على مستشفيات أخرى.