إسلام نبيل مدير

تستضيف مدينة شرم الشيخ، سبتمبر المقبل، المؤتمر الدولي الموسع للسياحة الدينية، والذي يهدف للترويج لأحدث الأنماط السياحية التي تقدمها مصر لزوارها.
وقال إسلام نبيل، مدير مكتب هيئة تنشيط السياحة بجنوب سيناء: إن المحافظة تمتلك مقومات ليس لها مثيل في دول العالم، ويمكن استغلالها في جذب حركة السياحة الثقافية والتاريخية والدينية، مشيرًا إلى أن أهم مناطق الآثار الفرعونية بمحافظة جنوب سيناء، هي منطقة آثار سرابيط الخادم، ومنطقة وادي المغارة، ومنطقة سهل المرخا.
وتابع: “أما عن منطقة وادي المغارة فهي منطقة مناجم استغلت كذلك لاستخراج المعادن، وبها العديد من النقوش التي ترجع إلى عهد الدولة القديمة الفرعونية وكذلك الوسطى والحديثة، فيما تعد منطقة سهل المرخا الذي يمتد بطول ساحل خليج السويس وتحديدًا بمنطقة رأس بدران المنفذ البحري للمصريين القدماء لدخول جنوب سيناء بالبعثات التعدينية التي كانت ترسل من قبل ملوك مصرلاستخراج المعادن، لذا تم اكتشاف ميناء فرعوني يرجع إلى نهاية الأسرة الخامسة الفرعونية بمنطقة رأس بدران، والجانب الآخر المقابل لهذا الميناء هي منطقة العين السخنة المطلة على خليج السويس والتي تم مؤخرًا اكتشاف ميناء فرعوني آخر مواز لميناء سهل المرخا وكذلك بقايا بعض السفن”.