أعلن الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، التوصل لاتفاق مع الشعبة العامة للمخابز باتحاد الغرف التجارية وممثلي المطاحن الخاصة وممثلي المطاحن التابعة لقطاع الأعمال وغرفة صناعة الحبوب، حول منظومة الخبز الجديدة التي سيتم تطبيقها مع مطلع أغسطس المقبل.

وكشف المصيلحي، في مؤتمر صحفي عقد قبل قليل بمقر الوزارة، أن الصيغة النهائية للاتفاق، تقضي بأن يدفع المطحن قيمة الأقماح لهيئة السلع التموينية، بعدها يقوم المطحن بطحن القمح بناء على مواصفات قياسية خاصة بإنتاج الدقيق 82، بعدها يشتري المخبز الدقيق من المطحن، بالسعر الحر للدقيق، أي بنفس السعر المطروح في الأسواق، ثم ينتج المخبز كل حصة الدقيق ويحولها لخبز، ثم يحصل بعد ذلك على قيمة ما دفعه المخبز للمطحن، وتكلفة إنتاج رغيف الخبز.