مصطفى الجندى، رئيس

كشف مصطفى الجندى، رئيس لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب، أنه تلقى اتصالا هاتفيا من رئيس البرلمان الإفريقى روجيه نكودودانج، أبدى خلاله رغبته فى تولي الجيش المصرى الذى يحظى باحترام كبير من العسكرية العالمية، تدريب الجيوش الإفريقية والعربية.
وأضاف: “رئيس البرلمان الإفريقي طلب منى توجيه التهنئة للفريق صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى وجميع قيادات وضباط وجنود الجيش المصرى على حربهم الناجحة ضد ظاهرة الإرهاب الأسود والتى أكدت للجميع أن مصر نجحت فى قيادة أخطر حرب ضد الإرهاب نيابة عن العالم”.
وأشاد الجندى، في بيان أصدره، اليوم الخميس، بنجاح القوات المسلحة المصرية الباسلة فى إحباط محاولة إرهابية خسيسة لاستهداف إحدى الوحدات العسكرية بنطاق المنطقة الشمالية العسكرية بأكثر من 1.5 طن من المواد شديدة الانفجار.
وقال الجندي، في بيان اليوم الخميس، إن تمكن عناصر المهندسين العسكريين من التعامل مع العربة المحملة بكميات من البراميل بها مواد شديدة الانفجار والذخائر بإبطال مفعولها، وكذلك كميات من الأجزاء والقطع المعدنية لإنتاج أكبر كمية من الشظايا لإحداث أكبر الخسائر الممكنة، يؤكد بكل جلاء كفاءة ويقظة واحترافية رجال القوات المسلحة واستعدادهم الدائم للتعامل بكل حسم للتصدى لجميع المحاولات الإرهابية التى تسعى للنيل من استقرار الدولة المصرية والشعب المصرى واستهداف مؤسساتها الوطنية.
وقال الجندى، إن العقيدة الراسخة داخل قواتنا المسلحة الباسلة تؤكد أن مصر لديها أبطال بواسل لديهم القدرة والكفاءة فى حماية الدولة المصرية والحفاظ على حدودها وسلامتها ومواجهة الإرهاب وجميع التنظيمات والجماعات الإرهابية بكل فدائية، متوجها بالتحية والتقدير لقوات الجيش والشرطة فى حربهم الناجحة ضد ظاهرة الإرهاب الأسود، مؤكدا أن جميع الدول التى تدعم وتمول وتسلح وتأوى الإرهاب والإرهابيين على أراضيها وفى مقدمتها دويلة قطر ونظامها الإرهابى ممثلا فى تميم بن حمد وعصابته الإجرامية لن تنال من مصر وشعبها أبدًا.
واتهم “الجندى”، المجتمع الدولى بالتخاذل فى مواجهة الدول الداعمة للإرهاب، مؤكدا أن كل نقطة دم سالت من شهداء مصر وليبيا وسوريا والعراق واليمن فى رقبة تميم بن حمد وعصابته الإرهابية، وسيأتى اليوم وقريبا جدا ليدفع النظام القطرى ثمن ما ارتكبه من أعمال إرهابية وإجرامية ضد هذه الدول.