وزير الداخلية اللواء

بجلباب بسيط رديء استغاث مواطن بضباط قسم شرطة الدرب الأحمر ليحرروا له محضرا بسرقة حقيبة يده والتي تحتوي على أكثر من 2000 جنيه بعد نزوله من ميكروباص في دائرة القسم.
فما كان من ضابط المباحث الموجود بالقسم إلا أنه سمع وتجاهل المُبلغ، وحرر محضرا للمواطن بعد أكثر من ساعة من حضوره للقسم، وتركه وذهب لمدة ساعة، ثم عاد ليكتشف مفتش الداخلية المتنكر أن الضابط لم يسجل محضره في دفتر أحوال القسم، فما كان منه إلا أنه أبلغ وزارة الداخلية بما حدث، وعلى الفور قام وزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار بإحالته إلى قطاع التفتيش والرقابة للتحقيق.
وصرح مصدر أمني بأنه طبقا لتطوير استراتيجية التعامل مع المواطنين في أقسام الشرطة، وبناء على توجيهات وزير الداخلية تقرر إيفاد مفتشين إلى أقسام الشرطة لضمان سير العمل، ورصد أي محاولة لتعطيل سير العدالة.
وأشار المصدر إلى أن وزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار وجه قطاع التفتيش والرقابة بضرورة مراقبة أداء عمل جميع ضباط الشرطة على أرض الواقع بالإضافة إلى اختبار جاهزية شرطة النجدة والحماية المدنية عن طريقبلاغات وقياس سرعة الاستجابة للبلاغ في ضوء الاهتمام بالجريمة الجنائية بالتوازي مع استراتيجية الوزارة في الحرب على الإرهاب واعتمادها على الضربات الاستباقية.
وأكد المصدر أن اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية أصدر تعليمات صارمة لجميع مديري الأمن في المحافظاتبضرورة تعامل الضباط في الأقسام بجدية مع جميع البلاغات وسرعة قيد المحاضر في دفتر الأحوال وحسن معاملة المواطنين بعد تطبيق مبدأ الثواب والعقاب كضمان للترقية أو الخصم والوقف عن العمل بشفافية كاملة.