استعرض الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، رؤية الوزارة 2030 الخاصة بمجال تطوير منظومة التعليم، فى مؤتمر الشباب الرابع بالإسكندرية، الذي بدأت فعالياته، اليوم الاثنين، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسى.
وأكد شوقي أنه في إطار إيمان الدولة بأن مصر تستحق أن تكون في مرتبة أفضل من حيث مستوى التعليم المطبق فيها مقارنة بباقي الدول المتقدمة، فقد قررت الدولة التفكير في اتخاذ خطوات جادة على طريق تطوير التعليم.
وقال الوزير: إننا نعمل على تطوير المنظومة الحالية، وإعاده بناء منظومة جديدة بالتوازى مع المنظومة الحالية، قائلًا: إننا نعد حاليًّا نظامًا جديدًا مبتكرًا للتعليم، وفي نفس الوقت نعمل على تطوير النظام الحالي، موضحًا أن النظام الجديد يتم إعداده بالتعاون مع مؤسسات مصرية ودولية.
وأشار إلى أنه سيتم قبول الطلاب في هذا النظام التعليمي الجديد في سبتمبر 2018، وسيتم تخريج أول دفعة من هذا النظام الجديد في 2030، وردًّا على تساؤل حول نظام الثانوية العامة الجديدة وملامحه، أكد أن النظام الجديد تراكمى، ويقضى على ضغط الثانوية، كما يقضى على الدروس الخصوصية.
وقاطعه الرئيس قائلًا: لا بد من دراسة الموضوع جيدًا قبل التنفيذ ومدى تطبيقه على الأرض، وردّ الوزير بأنه يدرس بالفعل هذا النظام، على أن يطرح للحوار المجتمعى قبل تنفيذه.