مدير الإعلام الجديد في البيت الأبيض يحذف تغريداته المخالفة لـ"ترامب"

حذف المدير الجديد للإعلام في البيت الأبيض، “أنتوني سكاراموتشي”، تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، كان أبدى فيها آراء مخالفة لتلك التي يحملها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، معتبرًا أنها “تصرف الانتباه” عن أمور أهم.

وذكر موقع “سكاي نيوز” الإخباري، أنه بعد يوم على تسلمه منصبه الجديد الجمعة، حذف الخبير المالي السابق في نيويورك، سلسلة تعليقات على حسابه في “تويتر” عبر فيها عن آراء مخالفة لترامب حيال الهجرة غير الشرعية والتغير المناخي والإسلام، وحتى ضبط حمل السلاح.

وكتب “سكاراموتشي” على “تويتر”، “لأجل الشفافية الكاملة: أقوم بحذف التغريدات السابقة، لقد تطورت الآراء السابقة ولا يجب أن تصرف الانتباه (عن أمور أخرى)، أنا أخدم أجندة رئيس الولايات المتحدة وهذا كل ما يهم”.

كما كتب: “سنمضي في دعم أجندة رئيس الولايات المتحدة لخدمة الأمريكيين”.

وفي تغريدة كتبها عام 2012، أعرب “سكاراموتشي” عن دعمه لكثير من القضايا التي لطالما دافع عنها الديمقراطيون، واصفًا نفسه بأنه “مع زواج المثليين وضد عقوبة الإعدام ومع حرية الاختيار”.

ودفع تعيين “سكاراموتشي”، المتحدث باسم البيت الأبيض، شون سبايسر إلى الاستقالة الجمعة.

وقال “ترامب”، في بيان، إنه “ممتن” لعمل المتحدث السابق، مشيدا بنسبة المتابعة التي حققتها لقاءات سبايسر الصحافية التي عادة ما حملت طابعا حادا.