سامح عاشور نقيب المحامين

أكد سامح عاشور نقيب المحامين، رفض النقابة للإجراءات التعسفية التي قامت بها سلطات الكيان الصهيوني في محيط المسجد الأقصى، من خلال وضع العوائق والمتاريس التي تحول دون المصلين والمسجد.
وشدد «عاشور» في بيان له اليوم، على أن تلك الإجراءات تنال من أولى القبلتين وثالث الحرمين، وهو ما يمس كل مسلمي العالم، مطالبا المجتمع الدولي بسرعة القيام بمسئولياته تجاه وقف هذا العدوان على أحد أهم المقدسات الإسلامية.
وحذرت النقابة من استمرار سياسة التصعيد الذى يقوم الكيان الصهيوني صرفًا للإنظار عن الحق الأصيل للشعب الفلسطيني في دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
وأعلن «عاشور» أن النقابة قررت رفع علم فلسطين بجوار علم مصر على مبناها، تعبيرا عن تضامن النقابة الكامل مع الشعب الفلسطيني في نضاله المشروع حتى التحرير.