الدكتورة سحر نصر،

قالت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، إن المجلس التنفيذي لمؤسسة التمويل الدولية -الذراع المعنيّة بالقطاع الخاص بمجموعة البنك الدولي– أقرَّ بالإجماع تقديم تمويل قيمته 660 مليون دولار، لإقامة أضخم مشروع لإنتاج الطاقة الشمسية في مصر، تقوم بمقتضاه 6 مجموعات من شركات القطاع الخاص العالمي والمصري بإنشاء 11 حقلا للطاقة الشمسية بمحافظة أسوان، بتكلفة إجمالية 730 مليون دولار، وطاقة كلية تصل إلى 500 ميجا وات.
وأكدت الوزيرة، والتى تشغل منصب محافظ مصر لدى مجموعة البنك الدولى، أن إقرار مؤسسة التمويل الدولية لهذا المشروع يعكس بوضوح ثقة المؤسسات المالية الدولية وشركاء التنمية من الاقتصادات العالمية الكبرى فى الاقتصاد المصرى وآفاق النمو المتوقعة له فى الفترة المقبلة، خاصةً بعد اتخاذ الحكومة المصرية إجراءات غير مسبوقة للإصلاح الاقتصادى، بما فى ذلك الإصلاحات الهيكلية فى قطاع الطاقة لجعله أكثر تنافسية.
ويأتى المشروع مواكبا للخطوات التى اتخذتها الحكومة مؤخراً لخلق بنية تشريعية حديثة لجذب الاستثمارات الخارجيةوتعظيم الانتفاع بالفرص الواعدة التي يتيحها الاقتصاد، مشيرة إلى أن التمويل الذى أتاحته مؤسسة التمويل الدولية يعد جزءًا من مشروع شامل لإنتاج الطاقة الشمسية في مصر يشارك فيه كذلك البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية، وعدد من الشركات العالمية الكبرى باستثمارات إجمالية تصل إلى 2 مليار دولار.
وأوضحت الوزيرة أن هذا المشروع يعكس التزام مصر دولياً بتعهداتها بشأن اتفاق باريس لتغير المناخ، وإقليمياً فى إطار خطة تحول مصر لمركز محورى للطاقة فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ووطنياً من خلال دعم هدف توليد 20% من الكهرباء من الطاقة النظيفة بحلول عام 2022.