صوره ارشيفيه

خطة الدوحة لإحراج الدولة المصرية في ليبيا، موضحًا أن هناك خطوات سريعة في الخفاء منذ عدة أشهر، لتوجيه كل أوجه الدعم اللوجيستي للجماعات والمليشيات المتطرفة في ليبيا وعلى رأسها تنظيم داعش، من خلال مدها بالأسلحة والذخيرة.
وأشار المصدر إلى وصول طائرات محملة بالأسلحة إلى مطار معيتيقة الذي تسيطر عليه تلك الميليشيات الإرهابيةالمسلحة لتقسيم ليبيا وزعزعة استقرارها وتقويتهم في مواجهة الجيش الليبي الذي تدعمه مصر.
وأوضح المصدر أن قطر لا تهدف لإسقاط الجيش الليبي فقط، بل إحراجه أمام مصر، حيث زودت الجماعات المتطرفة بمبالغ مالية ضخمة وصلت مليار دولار مقابل تنفيذ عمليات خطف بحق المصريين العاملين في ليبيا خاصة الأقباط وقتلهم، لخلق أزمة بين البلدين.
كما دعمت قطر تجارة تهريب السلاح عبر الحدود الغربية بين مصر وليبيا، والتقت تجارها في الدوحة أكثر من مرة للضغط عليهم لإدخال أكبر كميات كبيرة من السلاح إلى مصر لتسليمها إلى الجماعات التكفيرية والإخوان مقابل تنفيذ عمليات عدائية كبرى ضد منشآت عسكرية وأمنية واغتيال رجال الجيش والشرطة.