يحيي ابو الفتوح نائب

قال يحيى أبو الفتوح، نائب رئيس البنك الأهلي: إن الإنتاج والتصدير هو العامل الأساسي لتعديل أسعار العملات المختلفة، مضيفًا: “الميزة هنا أنه لا توجد عملة وسيطة، وتم دراسة قرار التبادل التجاري مع الصين منذ أكثر من شهرين، واليوم يبدأ تنفيذه، وسيكون مباشرًا وبدون عملة وسيطة”.
وأكد أبو الفتوح، خلال مداخلة تليفونية مع الإعلامي تامر أمين، في برنامج “الحياة اليوم”، على قناة “الحياة”، أن الاقتصاد المصري في حاجة لتحديد سعر الجنيه بالنسبة لليوان، ولا بد من تقوية العملتين من خلال الاستيراد والتصدير، وتنشيط السياحة، وزيادة الإنتاج، وترشيد الاستيراد، لدعم الجنيه المصرى.
وتابع: “نعمل على زيادة الثقة بالعاملين عن طريق زيادة سعر الصرف، وتحويل الشركات الأجنية لأرباحها بالدولار للخارج يعزز الثقة فى الاقتصاد المصري”.
وأعرب نائب رئيس البنك الأهلي، عن اطمئنانه لاستقرار أسعار العملات في البنوك، مضيفًا: “لا يمكن الحكم على تجربة تحرير سعر الصرف خلال شهر فقط، وعلينا الانتظار لنحو ثلاثة أشهر”.