صورة ارشيفية

نجحت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية اليوم الجمعة في ضبط موظفة ببريد الإسكندرية واثنين آخرين استولوا على1.35 مليون جنيه بالاشتراك مع آخرين “هاربين” من حساب أحد عملاء البريد.
تلقت إدارة شرطة البريد بلاغًا من “ع.م.ع” بالمعاش بتعرض رصيد حسابه الذهبى بمكتب بريد المسلة التابع لمنطقة بريد الإسكندرية للاستيلاء على مبلغ مالي (مليون وثلاثمائة وخمسين ألف جنيه).
وأسفرت جهود البحث بإشراف اللواء محمد يوسف مساعد الوزير لشرطة النقل والمواصلات إلى قيام “س. ش. ع”، موظفة بالبريد بعدم تنفيذ التعليمات الصادرة من هيئة البريد بالصرف “عدم صرف أكثر من خمسمائة ألف جنيه للعميل إلا من خلال المكتب الرئيسي الخاص بحسابه وعدم مضاهاتها للتوقيع المقدم من طالب السحب بتوقيع صاحب الحساب”، وتسهيلها عملية الاستيلاء على المبلغ المالي وقيام أحد الأشخاص (لم يستدل على شخصيته) بسحب مبلغ مالي 600 ألف جنيه واستلامه نقدًا وتحويل مبلغ مالى آخر قدره 750 ألف جنيه لحساب باسم “أ. ه”، سائق مقيم دائرة مركز شرطة أوسيم الجيزة بمكتب بريد بشتيل مستخدمًا في ذلك بطاقة رقم قومي باسم الشاكي (مزورة)، وقام الأخير بصرف المبلغ المحول على حسابه من ذلك المكتب ومكاتب بريدية أخرى.
وبإعداد عدة أكمنة لضبط المتهم الثانى أسفرت إحداها عن ضبطه أثناء تردده على مكتب بريد بشتيل، وباستدعاء المتهمة الأولى وبمواجهتهما بما أسفرت عنه التحريات اعترفا بارتكابهما الواقعة وأضاف الثاني أن له شريكين آخرين وهما “محمود.ج” عاطل، و”إبراهيم. م”.
وكلفت إدارة البحث الجنائي بالإدارة تنسيقًا مع قطاع أمن الجيزة باستكمال التحريات وضبط باقي المتهمين وتحرر المحضر اللازم وإرساله بالمتهمين لمركز شرطة القناطر لقيده وعرضه على النيابة وإصدار إذن ضبط وإحضار شريكي الثاني بإرشاده.