محمد سعفان وزير القوى

ناشد وزير القوى العاملة محمد سعفان، العمالة المصرية الراغبة في العمل بالخارج، ضرورة التأكد من عقود العمل والتأشيرات التي يحصلون عليها من جهات غير رسمية، وذلك بالتوجه لوزارة القوى العاملة بمدينة نصر؛ لمراجعة تلك العقود والتأشيرات عن طريق مكاتب التمثيل العمالي التابعة للوزارة بسفارات وقنصليات مصر بالخارج؛ للتأكد من صحتها حتى لا يقعوا ضحية السماسرة وتجار العقود والتأشيرات “المضروبة”، بعد أن ضبط المستشار العمالي بأبو ظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة عددًا من التأشيرات المزوَّرة تَصدر من داخل مصر للعمل بها في الإمارات.
وقال الوزير، في بيان، اليوم الجمعة: إنه تلقَّى تقريرًا عاجلًا من المستشار العمالي بأبوظبي ياسر أحمد علي، يشير إلى أن أحد أبناء الجالية المصرية حضر لمكتب التمثيل العمالي يستفسر لأحد أبناء قريته وهم: (م.أ.ع) و(ع.أ.ع) عن تأشيرتيْ دخول مُرسلة على “الموبايل” قدّمهما لهم أحد الأشخاص في مصر مقابل مبلغ من المال، وبفحصها لوحظ أنها مزوَّرة، وللتأكد تم التواصل مع الكفيل، وهو أحد المستشفيات بـإمارة “رأس الخيمة”، والتي أكد المسئولون بها عدم معرفتهم بهذه التأشيرات أو الشخص المسئول عنها.
وحاول المستشار العمالي التواصل معهم عن طريق المواطن المصري، وأكدوا عدم معرفتهم بالشخص المسئول عن هذه التأشيرات أو هاتفه، مع وعد بإبلاغنا بأية معلومات تفيدنا في معرفة المسئول عن هذا التزوير.
وأضاف أن هناك تأشيرة أخرى مُشابهة لشخصٍ يُدعى (م.م.أ.ع) دفع مبلغًا من المال نظير هذه التأشيرة، وترك هاتفه المحمول، وجارٍ اتخاذ الإجراءات اللازمة للوصول إلى المزوِّرين.